السبت 24 - 6 23:42

محافظة الخليل منكوبة جراء الانتهاكات والسياسات للاحتلال الاسرائيلي

بيان صادر عن محافظة الخليل

محافظة الخليل منكوبة جراء الانتهاكات والسياسات للاحتلال الاسرائيلي

أكد محافظ محافظة الخليل كامل حميد أن كل ما يجري في مدن وقرى وبلدات ومخيمات محافظة الخليل من اجراءات وانتهاكات بحق المواطنين الفلسطينيين  ما هو إلا إرهاصات وتخبط لصناع القرار السياسي والأمني لحكومة الاحتلال لفرض سياساته وتنصله من اتفاقيات وقعت واستحقاقات مستقبلية اتجاه عملية السلام  .

وأشار المحافظ حميد بان محافظة الخليل تعتبر محافظة منكوبة للانتهاكات والإعدامات التي تقوم بها بحق ابناء المحافظة وسقوط شهداء وما يتعرض له الاسرى بشكل يومي ،  بالإضافة لعمليات التنكيل وفرض الحصار بطوق امني محكم الذي يفرضه الاحتلال على مداخل المدن والبلدات والمخيمات ، وندد المحافظ حميد بقرار الحكومة الاسرائيلية ورئيس هيئة الاركان لقوات الاحتلال الاسرائيلي بدفع لواء كفير الى محافظة الخليل محملا المسؤولية الكاملة عن تلك السياسات التي تدفع الى تأجيج الوضع في المحافظة.

وأشار محافظ الخليل بان الخطط الاسرائيلية الهادفة الى زيادة الاستيلاء والتحكم بإجراءات جديدة قديمة على المدينة خاصة في منطقة H2  وإنشاء حي وكنيس يهودي واجهت برفض رسمي وشعبي وحكومي مؤكدين على وحدة المدينة ضد اي اجراءات تفرض امرا واقعا جديدا ، محمل المسؤولية الكاملة للحكومة الاسرائيلية لما يحصل في المدينة من اضطهاد للمواطنين بكافة المجالات.

ودعا المحافظ كامل حميد كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية العاملة في محافظة الخليل بتوثيق الانتهاكات والإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال واتخاذ موقفا رسميا من تلك الاجراءات وفضحها ،  واتخاذ خطوات عملية عبر مؤسساتهم الدولية لوقف ما يقوم به الاحتلال من عمليات المنع والحصار الاقتصادي والاعتقال والقتل والتنكيل واقتحام المستشفيات واغلاق الاذاعات ومنع المواطنين والمصلين من دخول البلدة القديمة والحرم الابراهيمي وزيادة وتيرة اعتداءات على المواطنين وممتلكاتهم واقتحامات المستوطنين لبعض البيوت الامنة والاستيلاء عليها

وطالب محافظ محافظة الخليل المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته جراء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني بكافة المحافظات وخاصة بمحافظة الخليل بإرسال قوات حماية دولية لحماية الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومؤسساته من السياسات غير المسؤولة لحكومة الاحتلال الاسرائيلي التي يبدو بأن الاحتلال ضرب بها عرض الحائط ، كونه يقوم بإجراءات تصعيديه ضد المواطنين دون الأخذ بعين الاعتبار لها . وأشاد المحافظ حميد بصمود ابناء المحافظة بوجه المخططات الاسرائيلية التي تدعو الى التصعيد اليومي ، داعيا الى وحدة الصف والكلمة والتعامل مع تلك الاجراءات بحذر واخذ الحيطة من قبل المواطنين وتفويت الفرصة على الاحتلال الاسرائيلي.