الاربعاء 14 - نوفمبر 22:36

محافظة الخليل تكرم العميد ركن محمد ابو هيفاء

الثلاثاء 14-8-2018

تحت رعاية محافظ الخليل كامل حميد أقيم ظهر اليوم الثلاثاء في مقر المحافظة حفل تكريم العميد الركن محمد ابو هيفاء قائد منطقة الخليل السابق على جهوده الكبيرة التي قدمها خلال فترة عمله في المحافظة وذلك بحضور قادة المؤسسة الامنية والمؤسسات الرسمية والاهلية والشخصيات الاعتبارية والعشائرية .

حميد في كلمته قال : " الاخوة الحضورفي هذه المناسبة السعيدة التي نفتخر فيها بتكريم ضابط من ضباط الثورة الفلسطينية من اجهزتنا الامنية التي نعتز بها كان لك بصمات لن ينساها اهل الخليل ولا ضباط وضباط صف وجنود الاجهزة الامنية غادرت وانت في قمة الانضباط العسكري كان لك وقفات نعتز بها كنت تثبت للجميع بان المشروع الوطني الفلسطيني مصان بالوفاء والالتزام نحو وطن جميل ومحرر كنت تتميز بالالتزام بتعليمات القيادة والانضباط العسكري نحن اليوم نقدم للعالم اسس الانضباط وتقديم كل ما هو افضل لننال حريتنا ودولتنا ونحن نعتز ونفتخر بما تقدمه هذا الحراك الامني والعسكري تقدم على الكثير من دول الجوار والدول المحيطة نقف اليوم لنكرم فارسا من فرسان الاجهزة الامنية وقائدا في كل المواقع التي يذهب اليها وهذا التكريم جزءا من التعزيز لهذا الخلق الرفيع لدى ابناء شعبنا محافظة الخليل اليوم وبكل فخر".

وأضاف المحافظ : " نتقدم رغم كل المعوقات ومن واجبنا جميعا ان نصنع البدائل وان نعالج ونتعامل بانصاف مع كل قضايا المجتمع ونريد ان نحافظ على هذه الانطلاقة وهذا التميز وهذه صورة مشرفة ومشرقة ورائعة لضباط الامن ولن نسمح لاي جهة كانت بان تشوه صورة الامن كما وندعو الجميع الى شراكة حقيقية بتحمل الاعباء بغض النظر عن الانتماءات الحزبية والعرقية وغيرها لن نسمح بان تكون الساحة الفلسطينية ساحة للشعوذة والفتن ، القيادة الفلسطينية تناضل وتكافح وتواجه اباطرة العالم وحدها وفخر لنا جميعا ان ننتمي لهذه السلطة وهذه القيادة، الشكر والتقدير لكم جميعا على حضوركم ونؤكد اننا مستمرين بتقديم كافة خدماتنا من اجل الوصول الى دولة فلسطينية وعاصمتها القدس ولن نسمح بأن يعبث في انجازاتنا والقانون سيبقى سيد الموقف وسنحافظ عليه، متابعة ملف الصحة العامة في المحافظة وظواهر اطلاق النار في الافراح والسيارات الغير قانونية كلها من اجل صحة وراحة المواطن".

واختتم حميد : " القمع الفكري الذي يقوم به البعض باسم الدين يجب ان يتوقف عملنا مستمد من ديننا الحنيف ومبادئ شعبنا الفلسطيني ونحن لا نريد ان نبني سلطة تتعايش مع الاحتلال وانما سلطة من اجل دحر الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وتوحد صفنا الداخلي ".