الأحد 29 - نوفمبر 09:06

عبر الفيديو، البكري يلتقي رئيسة بعثة الاورومتوسط

الثلاثاء 2-6-2020

التقى محافظ الخليل اللواء جبرين البكري صباح اليوم عبر الفيديو مع رئيسة بعثة مكتب التعاون الاورومتوسط السيدة آغنيس رامبال، التي يقع مقرها مقاطعة ألب كوت دازور الفرنسية، بتنسيق وحضور مدير عام الشؤون العامة في المحافظة صفاء ابو سنينة وعضو مجلس ادارة غرفة تجارة و صناعة الخليل السيد رفيق أبو منشار، حيث تمحور الحديث حول جائحة فيروس كوفيد-19 و آثاره الصحية والاقتصادية والاجتماعية في الخليل وفلسطين.

قدم اللواء البكري شرحاً وافياً عن الآليات الهامة التي اتخذها سيادة الرئيس من خلال اعلان حالة الطوارئ و إجراءات دولة رئيس الوزراء في توقيت مبكر، مما كان له الأثر الكبير في الحد من انتشار الفيروس في فلسطين و حصر حالات الاصابة. وتحدث البكري عن كيفية اتخاذ مقرات للحجر في الخليل للتعامل مع الحالات و توزيعها من شمال المحافظة الى جنوبها، والامكانيات التي تم توفيرها لمراكز الحجر سواء كانت في الفنادق أو في المستشفيات وتجهيز غرف العناية المكثفة و جميع الخدمات الصحية اللازمة. بالإضافة الى نقل المستلزمات الطبية لعلاج مرض السرطان من مستشفى الحسين في بيت جالا الى المستشفى الحكومي في الخليل.

واستعرض السيد أبو منشار المشاكل الرئيسة التي تواجه فلسطين و تقريراً إحصائيا حول الأضرار الاقتصادية في فلسطين عموماً وفي الخليل على وجه الخصوص، ونوافذ الحلول التي بإمكانها إسعاف الوضع الاقتصادي و إعادة عجلة الاقتصاد شيئاً فشيئاً، والتقليل من حجم الخسائر قدر المستطاع.

ومن جانبها أكدت السيدة رامبال على أنه وبالرغم من الصعوبات التي تواجه فرنسا والعالم اجمع الا ان بلادها لن تأل جهداً عن تقديم الدعم للمحافظة، واستكمال المشاريع التنموية التي تم البدء في تنفيذها ضمن الاتفاقية الموقعة بين المقاطعة و المحافظة والتي من ضمنها مسار إبراهيم الخليل، و خزانات المياه، بالإضافة إلى مشاريع التنمية الرقمية التي تستهدف الشباب. و ستبقى المقاطعة و فرنسا عموماً حريصة كل الحرص على الاستمرار في دعم محافظة الخليل رغم الجائحة.

وبدوره أكد البكري على تقدير محافظة الخليل لجهود المقاطعة ومتابعتهم للخليل في ظل ظروف صعبة يعيشها العالم بسبب جائحة فيروس كورونا والذي يُسجل تاريخياً لفرنسا ومقاطعاتها، عدا عن مشاريع خزانات المياه التي دعمت الزراعة المروية و ساندت عدد كبير من المزارعين.

وفي نهاية اللقاء عبّرت السيدة رامبال عن شكرها للقاء اللواء البكري وسعادتها أن ترى محافظة الخليل تتابع العمل في ظل الجائحة بكل حكمة ومسؤولية عالية، وأكدت ان المقاطعة و فرنسا الصديقة ستستمر بتقديم الدعم و التمويل للخليل لتساعد على إنعاش التنمية والاقتصاد ولكي تحافظ على ديمومة التعاون المشترك سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.