الاثنين 15 - اكتوبر 20:29

المحافظ حميد يطلع سفير لاتفيا على أوضاع الخليل

الاثنين 5-3-2018

أكد محافظ الخليل كامل حميد ان انتهاكات واعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في الخليل وصلت لمرحلة بات المواطن الفلسطيني يعاني الأمرين للوصول الى منزله والعيش حياة طبيعية داعيا المجتمع الدولي للمارسة الضغط بشكل فوري على الاحتلال لانهاء معاناة الشعب الفلسطيني .

 

جاءت تصريحات المحافظ حميد اثناء استقباله في مكتبه صباح اليوم الاثنين سفير جمهورية لاتفيا السيد جينتس ابلاس والوفد المرافق له ضمن جولته في المحافظة للاطلاع على اوضاع الخليل والوضع العام ومجريات الامور خصوصا بعد قرار الرئيس الامريكي حول الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال وحضر اللقاء نائب المحافظ مروان سلطان وطاقم المحافظة .

 

حميد رحب بهذه الزيارة مشيدا بالعلاقة بين البلدين مستعرضا الوضع العام على كافة المستويات في كافة ارجاء المحافظة وقال " شكرا على هذه الزيارة الرائعة التي تعني لنا الكثير , وشكرا لدولة لاتفيا لوقوفها الدائم بجانب فلسطين والخليل هي اكبر محافظة وألم المواطنين ومعاناتهم ايضا كبير , الوضع في الخليل صعب جدا ومعقد للغاية خصوصا في البلدة القديمة حيث المعاناة اليومية للسكان هناك اكثر من 300 عائلة داخل الحواجز تعاني ما تعانيه من التفتيش والاجراءات العقابية والتنكيل بهم وبأطفالهم فهناك يجب ان تفتش حتى عند دخولك منزلك او الخروج منه او حين دخول المدرسة ويمنعوا ايضا من استخدام سياراتهم او ادخالها لمناطق سكنهم فضلا عن الاقتحامات الليلة لبيوتهم ".

 

وأضاف " المواطنين في البلدة القديمة يعيشون تحت ضغط الاحتلال الدائم ولا يسمح للسلطة الفلسطينية بالتواجد او القيام بواجباتهم تجاه المواطنين فهم يضعوا الكثير من العقبات امام الامن الفلسطيني ودائما ما يسألنا المواطنين هناك الى متى سيبقى هذا الحال ؟ ونحن نسأل المجتمع الدولي هل يستطيع الفلسطيني البقاء طويلا بتحمل كل هذه الاعباء والاجراءات الاسرائيلية ؟ الى متى ؟ نريد من المجتمع الدولي ان يضع حدا لكل هذه الممارسات وأن يخلص شعبنا من اخر احتلال على وجه الارض بعد ذلك يمكننا الحديث عن السلام وحل الدولتين " .

 

من جانبه قال السفير ابلاس " اشكرك على حسن استقبالك لنا ونحن في دولة لاتفيا دائما ندعم استقلال فلسطين وندعم حقوق الشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره واقامة دولته , فلسطين هي المشكلة الكبرى في الشرق الاوسط ويجب على الجميع ان يعمل على انصاف الفلسطينيين ودعم الاعتراف الدولي بها سأحمل هذه الرسالة التي سمعتها منك وسأرسلها للحكومة وللعالم " .

 

وبعد نهاية اللقاء توجه الوفد في زيارة للبلدة القديمة والحرم الابراهيمي الشريف وسط مدينة الخليل .

 

Image may contain: 3 people, suit

Image may contain: 1 person, sitting, suit and indoor

Image may contain: 3 people, people standing and suit

Image may contain: 1 person, sitting, living room and indoor